← Back

MPH MD الدكتور مايكل فيتالي

هاتف المواعيد | 212.305.4565 هاتف العيادة | 212.305.5475 العناوين ومعلومات الاتصال 

أستاذ جراحة تقويم عظام الأطفال في مركز آنا لوسيا في كلية الأطباء والجراحين في المركز الطبي في جامعة كولومبيا
المدير المساعد لقسم جراحة عظام الأطفال
رئيس قسم أمراض العمود الفقري وخدمات الجنف عند الأطفال
رئيس مكتب الجودة في قسم جراحة العظام
المدير الطبي لمبادرة MSCH "'Make Care Better' لتقديم الرعاية الأفضل"
مستشفى مورغان ستانلي المشيخيّ في نيويورك للأطفال


 

الفيديو الشخصيّ للدكتور فيتالي

تخصّصات د. فيتالي ووضعه الأكاديميّ ومكانته

Michael G. Vitale, MD

يتخصّص د. مايكل ج. فيتالي في العلاج الجراحيّ وغير الجراحيّ لحالات الجنف المعقّدة لدى الأطفال والاضطرابات الأخرى في العمود الفقريّ

د. مايكل ج. فيتالي أستاذ آنا لوشيا لجراحة العظام للأطفال في المركز الطبيّ لجامعة كولومبيا، ومدير قسم جراحة العظام للأطفال ورئيس قسم حالات العمود الفقريّ والجنف لدى الأطفال في مستشفى مورغان ستانلي المشيخيّ في نيويورك للأطفال. يتخصّص د. فيتالي في العلاج غير الجراحيّ والجراحيّ للأطفال الذين يعانون من مشاكل معقّدة في العمود الفقريّ، ولديه اهتمام خاص في علاج المرضى الذين يعانون من الجنف المبكّر. كان د. فيتالي رائداً في العديد من التقنيات الجراحيّة المبتكرة، كما وضع أنظمة أجهزة العمود الفقريّ لتحسين رعاية الأطفال الذين يعانون من الجنف.

تلقّى د. فيتالي درجة الماجستير في الصحة العامة من كليّة جوزيف ميلمان للصحة العامة التابعة لجامعة كولومبيا، وحاز درجة الدكتوراه في الطب من كليّة الأطباء والجرّاحين في جامعة كولومبيا، ثم أصبح طبيباً مقيماً في جراحة العظام في مركز كولومبيا الطبيّ المشيخيّ، وحصل على زمالةٍ لمدة عامٍ في مستشفى الأطفال في لوس أنجلوس في جامعة جنوب كاليفورنيا.

يشغل د. فيتالي منصب مدير مجموعة أبحاث طب العظام للأطفال، وأتمّ أكثر من 100 منشور بحثيّ خضع لمراجعة الزملاء في مجال طب العظام للأطفال، بما في ذلك بعض الجهود التي تقود المبادئ التوجيهيّة الوطنيّة بهدف تحسين جودة جراحة العمود الفقريّ وسلامتها لدى الأطفال.

حصل د. فيتالي على العديد من الجوائز الوطنيّة من جمعية طب العظام للأطفال في أميركا الشماليّة بما في ذلك جائزة آرثر هـ. هوين التذكاريّة، وجائزة أنجيلا م. كو، وجائزة المستكشف الشاب، وجائزة روبرت هنسنغر للورقة العلميّة، بالإضافة إلى جائزة هانزجورج ويس للبحوث، وجائزة فرانك ستينشفيلد للبحوث، وجائزة روزاموند كين في جراحة العظام للأطفال، وجائزة هاريسون مكلوغين.

يؤدي د. فيتالي أيضاً العديد من الأدوار في الإدارة الوطنيّة في هذا الحقل، ويشغل حالياً منصب مدير مجلس إدارة جمعية طب العظام لدى الأطفال في أميركا الشماليّة، ورئيس الجمعية الدوليّة لطب العظام لدى الأطفال، كما يقود جهود جمعية بحوث الجنف للدفاع عن الاحتياجات غير المحقّقة بهدف الحصول على الأجهزة الطبيّة لطب الأطفال، ويشغل منصب مدير اللجنة التنفيذيّة لفريق دراسة العمود الفقريّ لدى الأطفال، كما أنه عضوٌ في المؤسسة البحثيّة الدوليّة لطب العظام لدى الأطفال.

Dr. Michael G. Vitale with his patient, Samantha B.

د. مايكل ج. فيتالي مع مريضته سامانثا ب.

تلقّى د. فيتالي جائزة Castle Connolly لأفضل طبيبٍ لمدة خمس سنواتٍ متتالية، وأدرجته دوريّة بيكر لطب العظام Becker’s Spine Review ضمن قائمة أفضل 50 طبيبٍ في الولايات المتحدة في مجال رعاية الجنف.

تلقى د. فيتالي جائزة كاسل كونولي لأفضل طبيبٍ لمدة خمس سنواتٍ متتالية، وأدرجته دورية بيكر لطبّ العظام ضمن أفضل ٥٠ طبيب في الولايات المتحدة في مجال رعاية الجنف.

يدير د. فيتالي أيضاً مركز العلاج المحافظ لحالات الجنف مع المدير المشارك هاغيت بيرديشيفسكي. يركّز المركز على تجنّب الجراحة مع الانتباه إلى الجنف وفقاً لطريقة العلاج الطبيعيّ المحدّدة التي ابتكرتها الطبيبة كاترينا شروث بالإضافة إلى خياراتٍ رائدة من الدعامات بما في ذلك أحزمة نظام ريغو تشينيو. يدير د. فيتالي للأطفال الأصغر سناً الذين يعانون من الجنف برنامجاً علاجيّاً نشطاً بدون جراحة، ونجح في استخدام هذه الطريقة ليعكس انحناء العمود الفقريّ لدى العديد من المرضى.

طوّر د. فيتالي في الآونة الأخيرة اهتماماً مهنيّاً في مجال تحسين الجودة، وترأس قسم البحوث في جمعية طب العظام للأطفال التابعة للجنة أميركا الشماليّة للجودة والسلامة والقيمة، وعمل مديراً طبيّاً لمبادرة تحسين مستوى الرعاية التي أطلقها مستشفى نيويورك المشيخيّ، ويشغل منصب رئيس قسم الجودة في قسم جراحة العظام في المركز الطبيّ بجامعة كولومبيا.

يعشق د. فيتالي التزحلق والركض في الماراثونات والمشاركة في الماراثونات الثلاثيّة (السباحة وركوب الدراجات والركض). وأكثر ما يتمتّع به هو قضاء الوقت مع زوجته وأبنائه الأربعة.

تصفّح السيرة الذاتية للدكتور فيتالي


 (AIS) الجنف المجهول السبب عند المراهقين

ما هو؟

الجنف المجهول السبب الذي يُعرَف أيضاً بـ  AIS هو حالة تصيب الأطفال في عمر يتراوح بين ١٠ أعوام وسن البلوغ، ويتميّز بوجود انحناء غير طبيعي في العمود الفقري نحو الجهة اليمنى أو اليسرى على شكل حرف S  أو C.

وعموماً يبقى المصابون به سليمين صحياً. حيث يتمتع معظمهم بالنشاط الكامل على الرغم من الانحناء في العمود الفقري لديهم. ويعتبر جنف AIS، إلى حد كبير، النوع الأكثر شيوعاً من أنواع الجنف بنسبةٍ تصل إلى 4 في المئة عند جميع الأطفال الذين يكتشف الجنف لديهم بين 9 و14 عاماً. وتفوق خطورة إصابة الفتيات أو الشابات به مقارنةً بالفتيان أو الشبان. حيث أن 60 إلى 80 بالمئة من الإصابات تحدث عند الإناث. وغالباً ما يُلاحظ جنف AIS  من قبل طبيب الأطفال أو أثناء فحص المدرسة في بداية سن البلوغ أو أثناء طفرة النمو. كما يعتبر جنف AIS النوع الأقل احتمالاً للتفاقم في الانحناء، ولذلك يبدأ علاجه عادةً عند اكتشافه فقط.

AIS بعض الحقائق الأساسية حول جنف

  • علمياً، يُعرَّف الجنف بأنَّه انحناء في العمود الفقري نحو الجهة اليمنى أو اليسرى يفوق 10 درجات
  • على الرغم من أن جنف AIS أكثر شيوعاً عند الفتيات المراهقات مقارنةً بالفتيان، فإنه في الواقع من الشائع وجود انحناءات ضئيلة بنسبٍ متساوية عند كل من الفتيان والفتيات. ولكن العديد من المراهقات يكون لديهن انحناءات أكثر شدة مما هي لدى المراهقين، مما يشير إلى أن الحالة قد تكون أكثر عرضة للتفاقم عند الفتيات.

  • يرتفع احتمال الإصابة بجنف AIS لدى الأطفال الذين لديهم تاريخ عائلي إيجابي (أي وجود قريب في عائلتهم أيضاً أصيب/ مصاب بالجنف).

  • عادةً لا يعاني المراهقون الذين لديهم انحناءات ضئيلة من الآلام بسبب جنف AIS. ولكن عندما تصبح الانحناءات أشد أو التفاقم أسرع، فإن ذلك قد يسبب بعض آلام الظهر للمرضى. وعند وجود آلام في الظهر يجرى في بعض الأحيان المزيد من الاختبارات لاستبعاد أية حالات أخرى في العمود الفقري أو غيرها من الأسباب المحتملة للألم. كما قد ننصح بالعلاج الفيزيائي لمعالجة آلام الظهر. وفي أغلب الأحيان، تعود آلام الظهر إلى أسباب حياتية أخرى مثل حمل حقائب الظهر الثقيلة، أو الانحناء في الجلوس أثناء الدراسة/ أمام أجهزة الكمبيوتر/ أثناء اللعب بأنظمة الألعاب الإلكترونية، أو أسباب مختلفة غيرها.

ما هي أسبابه؟

ما يزال السبب الدقيق للجنف AIS غير معروف وهذا سبب تسميته مجهول السبب. وكان هناك قدر كبير من البحث الطبي للتوصل إلى فهم الجنف مما أدى إلى قبول العديد من فرضيات كيفيَّة تطور جنف AIS.

ومن أحد الأسباب المحتملة لحدوث جنف AIS مجرد وراثته من جين (مورثة) وصلت عبر أحد الأقرباء. ولا يمكن التنبؤ أبداً بالدرجة التي ينتهي بها المطاف في تأثير االمورثات على الأشخاص. وقد اقترح البحث أن العديد من المواقع على أكثر من كروموزوم واحد قد تساهم في حدوث الجنف. وتقترح فرضية أخرى، تحظى بقبول أكبر، أن الجنف ليس حالة واحدة، لكنه في الواقع عددٌ من الحالات المختلفة التي تتشابه في صورتها السريرية. وقد يكون لكل حالة من هذه الحالات نتيجة مختلفة. وربما يفسر ذلك اتساع مجال شدة الانحناء ومعدلات تفاقمه بين المرضى المختلفين.

وما يزال الكثير من الحقائق عن جنف AIS بحاجة إلى الاكتشاف والفهم بشكل تام. ولذلك، فالبحوث مستمرة في عدد من المراكز الطبية الأكاديمية في جميع أنحاء الولايات المتحدة، لمحاولة حل المزيد من هذه الألغاز الطبية وتحسين العلاج والوقاية من الجنف.

كيفية تشخيصه؟

عادة ما يشتبه بالجنف المجهول السبب للمرة الأولى أثناء الفحص البدني المعياري الذي يجريه طبيب الأطفال أو طبيب الرعاية الأولية، أو أثناء اختبار الفحص الطبي في المدرسة. يُطلب من الطفل أو المراهق في هذه الفحوصات الانحناء إلى الأمام من خصره بحيث يتوازى العمود الفقري مع الأرض، وأثناء ذلك يلاحظ الطبيب شكل العمود الفقري أثناء الانحناء. فإذا كان الجنف موجوداً فعند انحناء الطفل أو المراهق إلى الأمام، سيؤدي الدوران غير الطبيعي في العمود الفقري إلى تشكيل حدبة ضلع حيث تبرز الأضلاع قليلاً من أحد الجانبين. فإذا لوحظت حدبة ضلع أو علامة من علامات الجنف فينصح بسلسلة من صور الأشعة السينية في وضعية الوقوف للتأكد الجازم من تشخيص الجنف. وكما سبق القول، يتطلب ذلك وجود انحناء بزاوية لا تقل عن 10 درجات.

إذا تم تشخيص الجنف فستتم إحالتك إلى جراح عظام الأطفال لمعرفة مختلف خيارات العلاج المتوفرة.

ويجرى فحص عصبي للظهر والأطراف ضمن الفحص البدني بالإضافة إلى اختبارات تشخيصية إضافية أحياناً للتأكد من عدم وجود حالات أخرى في العمود الفقري، وللتأكد من عدم تأذي الحبل الشوكي بسبب الانحناء غير الطبيعي.

كيفية علاجه؟

تعتمد القرارات المتعلقة بالعلاج المناسب لجنف AIS غالباً على عاملين اثنين هما: شدة انحناء العمود الفقري، والنضج البدني للمريض. ولا يهم عمر المريض الحقيقي بقدر أهمية عمر الطفل العظمي لأن معدلات نمو الأطفال وتوقيت طفرات نموهم تختلف من طفل إلى آخر. ويمكن تحديد العمر العظمي ومقدار النمو الباقي من خلال تفحص عظم الحوض في صورة أشعة سينية وفق ( تصنيف ريسر Risser grade) وتفحص صورة أشعة سينية للكف وفق (نقاط ساندرز Sanders Score). وكذلك يلعب جنس المريض دوراً في العلاج أيضاً نظراً لميل أنماط النمو عند الفتيات إلى الاختلاف عنها عند الفتيان.

وتكون الانحناءات لدى غالبية الأطفال أو المراهقين الذين يتم تشخيصهم بجنف AIS  للمرة الأولى خفيفة (10-25 درجة)، وبالتالي يقتصر علاجهم في معظم الحالات على المراقبة. مما يعني أن جراح عظام الأطفال سيفحص الطفل بانتظام لمراقبة التقدم المحتمل للانحناء لديه باستخدام العديد من صور الأشعة السينية في وضعية الوقوف بشكل دوري. لا تتفاقم انحناءات العمود الفقري عند معظم الأطفال، وما من حاجة إلى مزيد من العلاج. لكن إذا تزايدت شدة الانحناء، فقد يحتاج المريض علاجاً داعماً (الأحزمة التقويمية).

ويوجد نوع من العلاج الفيزيائي الخاص بالجنف يسمى علاج شروث الفيزيائي أو تمارين المعالجة الفيزيائية الخاصة بالجنف واختصاراً (PSSE). ويمكن البدء بهذا العلاج قبل العلاج الداعم أو بالتزامن معه. اقرأ عن علاج شروث الفيزيائي للمزيد من المعلومات.

وعموماً يحتاج المرضى غير الناضجين جسدياً الذين لديهم انحناءات متوسطة (بين 25 و40 درجة) إلى العلاج بالأحزمة التقويمية. تعتبر الفتيات غير ناضجاتٍ جسدياً إذا لم يبلغن سن البلوغ (أي لم يحدث لهن الطمث الأول بعد). أما الفتيان فعادة ما يتلقون هذا العلاج في سن أكبر قليلاً من الفتيات، لأن العمود الفقري لديهم يستمر في النمو إلى سن أكبر مما لدى الفتيات. والهدف الوحيد للعلاج بأحزمة التقويم هو بدء العلاج قبل اكتمال نمو العمود الفقري. وهناك أنواع مختلفة من هذه الأحزمة ، ويمكنكم العثور على المزيد من المعلومات في قسمنا لأحزمة تقويم الجنف.

عند الالتزام بالجدول الزمني للعلاج بالأحزمة التقويمية، سينجح العلاج بها بشكل كبير. ولكن في بعض المرضى يصعب تجنب ازدياد الانحناء سوءاً، مما يجعل الجراحة خياراً لا مفر منه للعلاج.

وفي حالات محددة للغاية، يعتبر تثبيت (تدبيس) الفقرات خياراً علاجياً للمرضى. وهو تدخل جراحي يهدف إلى محاولة تجنب الدمج الكامل للعمود الفقري واستخدام الأدوات. اقرأ تثبيت الفقرات للمزيد من المعلومات.

ويعتبر المرضى غير الناضجين جسدياً الذين لديهم انحناءات شديدة (أكثر من 40 درجة) في خطر كبير من تزايد التفاقم في الانحناء، ولذلك يحتاجون عادةً إلى العلاج الجراحي إذا وصل الانحناء إلى 50 درجة. ويزداد التنبؤ بتفاقم الانحناء صعوبةً عند المرضى الناضجين جسدياً، ولكن إذا كان فاقت درجته 50 درجة، فينصح بالجراحة لهؤلاء المرضى أيضاً. وتشمل جراحة الجنف عند المراهقين/ البالغين دمج العمود الفقري، حيث تدمج الفقرات مع بعضها باستخدام طعوم عظمية ووسائل لتثبيتها. وتتكون هذه الوسائل من قضبان معدنية تثبت على العمود الفقري للمحافظة على تصحيح الانحناء. وتجرى معظم عمليات دمج العمود الفقري بالأسلوب الخلفي، حيث تنفذ العملية عبر شق جراحي في الظهر. والبديل هو الأسلوب الأمامي الذي يتم في حالات معينة. والذي يتطلب فتح في جدار الصدر للوصول إلى الجزء الأمامي من العمود الفقري. وقد تغيرت العمليات الجراحية التي تستخدم الأسلوب الأمامي في العقد الماضي أو نحو ذلك مع ظهور جراحة العمود الفقري التنظيرية باستخدام منظار الصدر الجراحي، والتي تجرى فيها شقوق أصغر باستخدام كاميرات خاصة لرؤية العمود الفقري. مما يخفف من الندبات، ويختصر زمن الإنعاش. ونظراً لاستقرار الأجهزة المستخدمة في عمليات العمود الفقري هذه وفعاليتها في يومنا هذا، يتمكن المرضى عادةً من المشي في اليوم التالي للعملية الجراحية، و تبلغ الإقامة في المستشفى عموما حوالي 3-5 أيام. ويتمكن غالبية المراهقين من العودة إلى مدارسهم في غضون 4 أسابيع، وغالبا ما يعودون إلى النشاط الرياضي الكامل في غضون 6 أشهر. اقرأ عن دمج العمود الفقري ووسائله للميد من المعلومات.

المصادر

عودة إلى الحالات التي جرت معالجتها


مركز الجنف المبكّر

أكثر من 400 طفل مريض دون سن الخامسة يُفحصون سنوياً في مركز الجنف المبكر الذي يديره الطبيب مايكل فيتالي رئيس قسم أمراض العمود الفقري وخدمات الجنف عند الأطفال في مستشفى مورغان ستانلي المشيخيّ في نيويورك للأطفال، وأستاذ جراحة تقويم عظام الأطفال في مركز آنا لوسيا في كلية الأطباء والجراحين في جامعة كولومبيا.

ما هي أسبابه؟

على الرغم من أن أكثر من 100000 طفل في الولايات المتحدة يتم تشخيص إصابتهم بالجنف كل عام، فإن معظم المرضى لا تشخص إصابتهم بالجنف المجهول السبب عند المراهقين إلا بين عمر 10 إلى 15 عاماً. ومن النادر ملاحظة الجنف عند الولادة أو حتى سن الثامنة ، وتصنف هذه الحالة النادرة على أنها جنف الرضع أو الجنف الطفلي أو الجنف الخلقي.

لا يُعرَف سبب الجنف الطفلي ولكن أدّت أبحاث طبية كبيرة إلى تطوير فرضيات حول ذلك، وتشمل التقولب داخل الرحم، والوضعية التالية للولادة وتأثيرات وراثية.

غالباً ما يترافق الجنف المبكر (EOS) مع أمراض أخرى بما في ذلك تشوّهات جدار الصدر الخلقية واضطرابات عصبية عضلية مثل الشلل الدماغي أو القيلة النخاعية السحائية أو مرض العضلات أو أمراض العمود الفقري كالأورام.

وهناك العديد من الأسباب المختلفة للجنف المبكر ولذلك فمن الأهمية بمكان إجراء مايلزم من الفحوصات والاختبارات بالإضافة إلى المراقبة الدقيقة، والفحص العصبي الدقيق، وتصوير العمود الفقري بالرنين المغناطيسي وفي بعض الأحيان تجرى سلسلة من صور الأشعة السينية لتفحص ما إذا كانت هناك مشاكل هيكلية أخرى مرافقة. وقد تتطلب المشاكل الأخرى المرافقة، إن وجدت، فحوصات أو استشارات أخرى بما في ذلك القلبية أو الرئوية أو اختبار وظائف الكلى.

يعتبر الجنف المبكر حالةً نادرة الحدوث تتطلب معرفة وخبرة خاصتين للتعامل مع المسائل المعقدة المحيطة بها.

أنواع الجنف المبكر

يمكن تقسيم الجنف المبكر EOS إلى 3 فئات مختلفة استناداً إلى العمر ونوع الانحناء. يمكنكم الاطلاع على مزيد من المعلومات حول كل نوع من خلال اتباع رابطه. في الواقع، لقد وضعت مجموعتنا تصنيف EOS. (رابط).

  • الجنف الطفلي المجهول السبب
    يحدث قبل سن 3 سنوات ويشاهد عند البنين أكثر من البنات. وتشفى معظم الحالات بشكل عفوي، ولكن بعضها قد تتفاقم بتزايد شدة الانحناء. قد يشمل العلاج المراقبة والعلاج الطبيعي والأحزمة التقويمية والقولبة والجراحة في ظروف نادرة. اقرأ عن الجنف الطفلي للمزيد من المعلومات المتعمقة.
  • الجنف المجهول السبب اليفعي
    يعرف بأنه الجنف الذي يحدث بين سن 3 و9 سنوات. ويشاهد عند البنات أكثر من البنين. وتتزايد خطورة تفاقم شدة الانحناءات فيه عموماً، وعادة ما يتطلب الأحزمة التقويمية أو القولبة والعديد منها يستمر في التفاقم إلى أن تتطلب عملية جراحية. اقرأ عن الجنف اليفعي للمزيد من المعلومات المتعمقة.
  • الجنف الخلقي
    في حين أن معظم حالات الجنف تعتبر "مجهولة السبب" وتحدث خلال مرحلة الطفولة دون سبب واضح، يحدث عند عدد قليل من الأطفال انحناءٌ في العمود الفقري قبل الولادة، أثناء نمو الجنين. ويشار إلى هذه الحالات باسم الجنف الخلقي الذي ينتج عن فشل تشكل أجزاء عظمية من العمود الفقري بشكل صحيح أو التحام أقسامٍ منها معاً. وقد تكون العيوب في العمود الفقري طفيفة لا تشمل سوى جزءاً واحداً منه فقط، أو قد تشمل كل المستويات تقريباً مما يؤدي إلى تشوه أشد. ويتراوح العلاج من المراقبة إلى الجراحة اعتماداً على ظهور انحناء العمود الفقري. وقد يترافق مع شذوذات قلبية أو كلوية أو في النخاع الشوكي وفي كثير من الأحيان يتم إجراء اختبارات إضافية للمزيد من تقييم الحالة. اقرأ عن الجنف الخلقي للمزيد من المعلومات المتعمقة.

المعالجة

يوجد لدينا جهاز أشعة سينية منخفضة الجرعة خاص بـالجنف المبكّر في عيادة مستشفى الأطفال. فيرجى أخذ بعض الوقت لمعرفة المزيد عن هذا الجهاز والاطلاع على ما اتخذناه من خطوات لتحسين جودة رعاية أطفالكم وسلامتهم.

مشاهدة فيديو الدكتور فيتالي الذي يتحدث فيه مع المرضى حول الجنف المبكّر

معلومات إضافية

  • العلاج المحافظ للعمود الفقري والجنف

المصادر

مشاهدة فيديو الدكتور فيتالي الذي يتحدث فيه مع المرضى حول الجنف المبكّر

  • National scoliosis foundation: http://www.scoliosis.org/
  • Scoliosis Research Society: http://www.srs.org/
  • Setting Scoliosis Straight: http://www.settingscoliosisstraight.org/
  • SHIFT scoliosis: http://www.shiftscoliosis.org/
  • Scoliosis Quarterly: http://scoliosisquarterly.com/
  • Scoliosis World: http://www.scoliosis-world.com/cat21.htm
  • Infantile Scoliosis Outreach Program: http://www.infantilescoliosis.org
  • Infantile Scoliosis Book “Cole and the Crooked Flower”: http://shop.earthycrunchymama.com/products/cole-the-crooked-flower
  • http://www.espine.com
  • http://www.iscoliosis.com
  • Article: A Closer Look at Children’s Hospital of New York
  • Children’s Spine Foundation Annual Report 2015
  • What to Expect: Conservative Scoliosis Care

العمود الفقري ودمج فقراته في حالات الجنف واستخدام الأجهزة

يوصى بدمج فقرات العمود الفقري واستخدام الأجهزة في العديد من الحالات. ويشمل ذلك جنف المراهقين الذي تفوق درجة الانحناء فيه 50 درجة. قد يكون سببه الأساسي مجهولاً أو خلقياً أو عصبياً عضلياً. كما يوصى بذلك أيضاً عند المرضى الذين يعانون من الانزلاق الفقاري أو انحلال الفقار عند فشل التدابير المحافظة في علاجهم. كما يوصى به أيضاً، في بعض الأحيان، عند الأطفال الصغار المصابين بالجنف الخلقي من النوع المترقي، فتُزال الفقرات التي تشكلت بشكل معيب (استئصال الفقرات الجزئي)، ويجرى دمج العمود الفقري لمسافة قصيرة واستخدام محدود للأجهزة.

تشمل جراحة الجنف عند المراهقين/ البالغين دمج الفقرات في العمود الفقري، ويجري فيها دمج الفقرات بعضها مع بعض باستخدام طعوم عظمية وأجهزة تتكون من قضبان معدنية تُثبَّت على العمود الفقري للمحافظة على تصحيح الانحناء. وتجرى معظم عمليات الدمج هذه بأسلوب خلفي أي من خلال شق في الظهر أما الطريقة البديلة لذلك فهي الأسلوب الأمامي الذي يُستخدم في بعض الحالات.

وإننا هنا في مستشفى مورغان ستانلي المشيخيّ للأطفال في نيويورك نسعى جاهدين لجعل هذه الجراحة آمنة قدر الإمكان من خلال التقليل من المخاطر. كوننا نمثل مركزاً هاماً لعلاج الأطفال الذين يعانون من مشاكل العمود الفقري، ونستطيع، بفضل خبراتنا الواسعة علاج جميع أنواع الجنف عند الأطفال، وقد سمحت لنا هذه التجربة بوضع بروتوكولات وقوائم مراجعة تساعدنا على تقديم أفضل تجربة ممكنة وأكثرها أماناً لكم ولأطفالكم. وفي الواقع استطعنا قيادة تطوير المبادئ التوجيهية لأفضل الممارسات الطبية في هذا المجال، كما نشارك بشكل كبير في البحوث السريرية ووضع السياسات الوطنية في مجال رعاية مرضى العمود الفقري من الأطفال.

ونظراً لاستقرار الأجهزة المستخدمة في عمليات العمود الفقري هذه وفعاليتها في يومنا هذا، يتمكن المرضى عادةً من المشي في اليوم التالي للعملية الجراحية، و تبلغ الإقامة في المستشفى عموماً حوالي 3-5 أيام. ويتمكن غالبية المراهقين من العودة إلى مدارسهم في غضون 4 أسابيع، وغالبا ما يعودون إلى النشاط الرياضي الكامل في غضون 6 أشهر.

ستجدون أدناه كتابنا "Scoliosis PreOp" الذي يساعد المرضى وذويهم على الاستعداد لعمليات الجنف الجراحية. كما يجيب عن العديد من الأسئلة التي تتعلق بالجراحة وما بعدها أيضاً. وتجدون كذلك رابطاً على الإنترنت لموقع مستشفى مورغان ستانلي المشيخيّ للأطفال في نيويورك حيث تجدون فيه كتابين إرشاديين لمساعدتكم على التحضير لإقامتكم في المستشفى بالإضافة إلى أفلام فيديو حول "ما يمكن توقعه".

Columbia Pediatric Orthopaedics/NewYork Presbyterian Morgan Stanley Children’s Hospital Spine PreOp Book

المصادر

  • NewYork Presbyterian Hospital Patient and Visitor Guide: Preparing for Your Child’s Stay: http://nyp.org/pdf/morganpreparing_english_web.pdf
  • NewYork Presbyterian Hospital Patient and Visitor Guide: During Your Child’s Stay: http://nyp.org/pdf/morgan_during_english_web.pdf
  • NewYork Presbyterian Hospital Patient and Visitor Guide (Spanish): http://childrensnyp.org/mschony/patients/guia-pacientes.html
  • NewYork Presbyterian Patient and Visitor Guides: http://childrensnyp.org/mschony/patients/patient-guide.html
  • PreSurgical Tour: http://www.childrensnyp.org/flash/flash_surg.html
  • A Child’s Surgery: What to Expect Videos: http://childrensnyp.org/mschony/patients/what-to-expect.html
  • Your Child Spine Surgery Book

نجود أ | مريضة أجنبية

كانت نجود مريضة طفلة أجنبية تبلغ من العمر 11 عاماً حضرت إلى عندنا ولديها انحناء كبير يبلغ 100 درجة من الجنف الصدري و 100 درجة من الحدب. وأظهر التصوير بالرنين المغناطيسي وجود تغييرات في الحبل الشوكي وأنها كانت تعاني من ضعف متزايد في أطرافها السفلية. كما أن حالتها الرئوية تتدهور، جاءت برفقة ذويها إلى المستشفى للمساعدة في هذه الحالة الصعبة. وبعد المناقشة أعرب والداها عن رغبتهما في المضي قدماً نحو الجراحة. وقد اتّخذ القرار بإجراء ذلك بعد مناقشته مع جراح أعصاب الأطفال وجراح الأطفال التجميلي لتحسين الرعاية التي تحصل عليها نجود في هذه الحالة الصعبة، كما قررنا إجراء ذلك بأسلوب متعدد المراحل سعياً منا إلى تقليل المخاطر فبدأنا بالجرّ الهالي لعدة أسابيع في المستشفى، والهدف من ذلك محاولة تخيف الانحناء ببطء على مدى فترة من الزمن، ثم أعدناها مرة أخرى إلى غرفة العمليات لإجراء المرحلة الثانية من العملية الذي تتضمن قطوعات عظمية. أما المرحلة الثالثة فتتكون من عمليات استئصال جزئية من العمود الفقري. وقد تعافت نجود بشكل جيد في المستشفى، ثم نقلت إلى قسم إعادة تأهيل المرضى المقيمين لمواصلة تحسين الرعاية المقدمة لها خلال وجودها هنا في الولايات المتحدة.

لم نرها سوى مرة أخرى بعد انقضاء شهر بقصد المتابعة بعد الجراحة وهي بحالة جيدة. وتسرّنا جداً نتائج معالجتها.

 

كانت ابنتي تعاني من تحدب شديد بدرجة 150 بالعمود الفقري وضغط على الحبل الشوكي وتعطلت حركتها تماما.
لكن بعد احالتنا لمستشفى نيويورك برسبتريان كولمبيا, تم اجراء 3 عمليات وتمت بنجاح كبير بفضل جهود الفريق الطبي المتمثل من دكتور فيتالي ودكتور اندرسون وتم التنسيق لكل شيء من قبل المنسق في المكتب الدولي طيف راضي .
ولله الحمد ابنتي تمتع بصحة جيدة.